ورأى د. القحطاني بأنه من الجميل أن يراجع الفرد أخطاءه باستمرار لمحاولة الاستفادة منها، ولكن دون أن يصل إلى حد جلد الذات وكراهية النفس لأن هذا يؤثر على صحة النفس الفردية والعقلية، فالنقد الزائد للذات يزيد من التوتر والقلق ويؤدي إلى إدخال الفكر والجسد في صراع مع الحياة والأحداث التي قد يمر بها، موضحاً بأن الذي يتعامل مع نفسه برحمة ورأفة وتقدير غالباً يكون أكثر نجاحاً وصحة نفسية من الشخص الذي يزدري نفسه ولا يرحمها ومن هنا ننصح دائماً أن يعطي الفرد نفسه فترات للراحة والاسترخاء أو التأمل وذلك لتخلص من بعض ضغوط الحياة.

كما أوصى د. القحطاني بأن نتوقف مع الحديث السلبي مع الذات مثل؛ أنا فاشل أو أنا قبيح وأن نستبدله بحديث إيجابي بمعنى “عالج نفسك بنفسك وشجع نفسك بنفسك” وأن لا ننتظر من الآخرين أن يحققوا لنا السعادة والنجاح، فالسعادة والراحة بجب أن يبادر بها الفرد نفسه.